ملخص الفكرة الاقتصاديةملخص الرؤية الاقتصادية  

تحقيق نهضة اقتصادية طموحة في كافة بقاع السودان، تقوم على المعرفة والأخلاق، تتناسب مع الموارد  الطبيعية للدولة وموقعها الجغرافي المتميز والفرص الكبيرة المتاحة على الساحة الإقليمية والدولية، من أجل تحقيق الجدوى الإنسانية والإجتماعية بجانب الجدوى الاقتصادية، نسعى عبرها إلى زيادة الدخل القومي وتنويع مصادره، وذلك من خلال فلسفة اقتصادية تؤسس للتنافس العالمي وللعلاقة بين الاقتصاد الكلي والجزئي، وللتحول من التقليدية في الإنتاج (مثل تصدير المواد الخام الأولية) إلى دولة صناعية متطورة ذات مزايا نسبية عالمية في مجال الصناعة الزراعية والغذائية والمعادن والهندسية واللوجستيات والخدمات عبر البحر الأحمر والحدود، يتم خلالها العبور نحو إنتاج متميز ومبدع، يرتبط فيها التخطيط بالعلم والخيال والإبداع والحس الجمالي من إجل إنتاج متميز ومبتكر. نهضة تتكامل خلالها الرؤية السياسية مع الرؤية الاقتصادية عبر توفير السند السياسي والمناخ الذي يؤسس للتنافس الشريف ويمنع الفساد، والرؤية في التعليم والتنمية البشرية التي توفر مورد بشري اقتصادي يتمتع بالمهارات التقنية ومهارات التفكير الإبداعي والمعرفة والسلوك المهني، والتوجه الخارجي الذي يوفر السند الخارجي المطلوب للغاية الاقتصادية كالشراكات والترتيبات الاستراتيجية التي تمكن من الحصول على التقانة المتطورة والحصص الاستراتيجية في الأسواق الدولية وما إلى ذلك.

  • تهتم بأمن المستقبل، من خلال تحقيق الأمن البيئي والغذائي والمائي وممارسة الإدارة الراشدة للموارد الطبيعية بما يحقق قيمة مضافة ويؤسس للتبادل الاستراتيجي الدولي الذي يقود لأفضل فائدة للوطن والمواطن و يؤمن حقوق الأجيال القادمة.
  • يتم عبرها تحقيق العدالة الاقتصادية والتنمية المتوازنة على المستوى الوطني وكذا على مستوى ولايات ومحليات الإقليم، بضمان تخصيص نسبة 80 % من عائدات الموارد الطبيعية لصالح الإقليم المعين و20% لصالح النشاط السيادي والاستراتيجي القومي، كالعلاقات الخارجية والسكك الحديدية العابرة للولايات والطرق وأنبيب النفط والغاز العبرة للولايات، والقوات المسلحة وما إلى ذلك.
  • مع رؤية مالية شاملة تنطلق من منظور عالمي تشجع الاستثمار وتحقق القدرات التنافسية، وتعتمد فلسفة زيادة الدخل بزيادة الإنتاج مع خفض الرسوم.
  • إعادة تشكيل التركيبة الجيوبوليتيكية لتحويل كل أقاليم السودان إلى مراكز إنتاجية وحضرية أكثر جذباً وتطوراً، بحسب موارد كل منها ومزاياه النسبية، من خلال تحقيق النهضة بمفهومها الشامل بتحقيق نمو إنتاجي متكامل من خلال تجمعات صناعية متميزة تشكل مناطق صناعية متطورة وفق أنجح الممارسات الدولية الحديثة، تنتشر بتوازن في جميع أنحاء السودان.
  • تشكيل واقع مائي جديد بحصاد المياه يشمل تأسيس منظومة مدن وقرى سكنية واستثمارية جديدة، مع تحديث أساليب الزراعة والرعي وتحسين نظم الإنتاج التقليدي للحيوان وتحسين خواص الحيوان، مع تأسيس صناعات استراتيجية في مجال الغذاء، وتعزيز  عملية التكوين الحضاري من خلال بناء شبكة نقل واسعة تعزز التواصل المجتمعي.
  • تحويل السودان إلى مركز للخدمات والتجارة الإقليمية (Hub) بالاستفادة المثالية للموقع الاستراتيجي للسودان، عبر منظومة مناطق التبادل الحر في كافة الحدود مع دول الجوار وعلى الموانئ البحرية، وتحقيق الارتباط الإقليمي عبر شبكة المطارات والموانئ البحرية والنهرية والبرية وشبكة الطرق والسكك الحديدي والأنابيب ومنظومة الخدمات المتكاملة.
  • وذلك بما يقود لزيادة الناتج الإجمالي وتوفير فرص عمل  لكل من وصل إلى سن العمل وزيادة دخل المواطن والمنتج بالمستوى الذي يحقق الرضا والرفاهية.